لـغــــة الضـــآد وروعــة خطــوطهــآ ~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لـغــــة الضـــآد وروعــة خطــوطهــآ ~

مُساهمة  haya في السبت فبراير 27, 2010 2:31 pm

مُقــدمــــه


كـ " بحر " نحاول الغطس في أعماقهآ لا يستطيع دخول وخوض مغامرتها من هو ضعيف النفس وقليل الأمل والصبر ..
قلة من يملكون ذلك وقلة من يستطيعون معرفة قيمتها وهنالك الكثير يعرفونها,,
ولكن ينفرون منهآ خوف من الموت داخل أعماقها .. يوجد بها من " اللؤلؤ " الكثير ومن خيرآت البحار مالا نجده في بحر سواها ..
ولكن هل حق هنالك صياد يملك شبكه ليبقى يصطاد بها طويلاً ..
وهل سوف يصبر على احياكة شبكآت الصيد بعد خرابها ..؟!
لا أعتقد هنالك أحد فالموت أسرع من أن يجعله يكتشف أسرآر ذلك " البحر العميق " ..
نعم هي لغتي ولغتك ولغة ذآك الفتى .. لغة ليس بمقدورنا إتقآنها لذلك بكل أسف أبتعدنا عنهآ وأخذنا نبحث عن البديل عنهآ؟!
من لغآآت " أنجليزية .. فرنسية .. صينية .. أسبآآنية.. فآآرسية .. وغيرها "
ولكن مهما بلغت تعدد لغاتنا لا نستطيع بها تقلب تلك اللغة فهي أعمق وأعمق من سطحية تلك اللغات ..
فهي معجم أو الآآف المعآآجم في آآن واحد فهي لا تعتمد على معنى واحد
فـ الكلمه تدخل في ألف جمله وبمجرد تغير حركاتهآ اصبحت جملة اخرى ومعنى مخالف عكس تلك اللغآآت ..
فهي كمآ قلت لك " بحر عميق " وليس هنآلك أحد يستطيع أدراكه ..





خطوط اللغة العربية






الخط العربي ..


هو .. فن و تصميم الكتابة في مختلف اللغات التي تستعمل الحروف العربية..
تتميز الكتابة العربية بكونها متصلة مما يجعلها قابلة لاكتساب " أشكال هندسية " مختلفة ..
من خلال المد والرجع والاستدارة والتزوية والتشابك والتداخل والتركيب..
يقترن " فن الخط " بالزخرفة العربية " أرابيسك " حيث يستعمل لـِ تزيين المساجد والقصور،,
كما أنه يستعمل في تحلية المخطوطات و الكتب و خاصة لنسخ القرآن الكريم ..



أنواع الخطوط العربيه ..

تتنوع " الخطوط العربية " وتعدد اشكالها منحها خصائص جمالية قلما نشاهدها في خطوط الامم الاخرى..
فـ الخط العربي يعتبر ارقى واجمل خطوط العالم البشري على وجهه البسيطة..
فإن له من حسن شكله وجمال هندسته وبديع نسقه ما جعله محبوباً حتى لدى الاجانب الغربيين ..



♥ خط الثلث ..




من أروع الخطوط منظرا وجمالًا وأصعبها كتابة وإتقانا سواء من حيث الحرف أو من حيث التركيب,,
كما أنه أصل الخطوط العربية ,، والميزان الذي يوزن به إبداع الخطاط ..
ولا يعتبر الخطاط فنانًا ما لم يتقن " خط الثلث " ,،
فـ من أتقنه أتقن غيره بسهولة ويسر ومن لم يتقنه لا يُعدّ بغيره خطاطًا مهما أجاد ..

مُميزاته ..

يمتاز عن غيره بكثرة المرونة إذ تتعدد أشكال معظم الحروف فيه ..
لذلك يمكن كتابة جملة واحدة عدة مرات بأشكال مختلفة ,،
ويطمس أحيانا شكل الميم للتجميل ,، ويقل استعمال هذا النوع في كتابة المصاحف ,،
ويقتصر على العناوين وبعض الآيات والجمل لـ " صعوبة كتابته " ,،
ولأنه يأخذ وقتًا طويلًا في الكتابة .. استعمل الخطاطون خط الثلث في تزين ..
المساجد،, والمحاريب،, والقباب،, وبدايات المصاحف ..
وخطّ بعضهم المصحف بهذا الخط الجميل ..




♥ الخط الفارسي ..




ظهر الخط الفارسي في بلاد فارس في القرن السابع الهجري " الثالث عشر الميلاد " .. ويسمى " خط التعليق"
يعد من أجمل الخطوط التي لها طابع خاص يتميز به عن غيره،, إذ يتميز بـ الرشاقة في حروفه فتبدو وكأنها تنحدر في اتجاه واحد،,
وتزيد من جماله الخطوط اللينة والمدورة فيه,، لأنها أطوع في الرسم وأكثر مرونة لاسيما إذا رسمت بدقة وأناقة وحسن توزيع ,،
وقد يعمد الخطاط في استعماله إلى الزخرفة للوصول إلى القوة في التعبير بالإفادة من التقويسات والدوائر،,


مُميزاتـــه ..


وهو خط جميل تمتاز حروفه بالدقة والامتداد .. كما يمتاز بسهولته ووضوحه وانعدام التعقيد فيه..
ولا يتحمّل التشكيل,، رغم اختلافه مع " خط الرقعة " ..
وكان " الإيرانيون " قبل الإسلام يكتبون بالخط " البهلوي " فلما جاء الإسلام
وآمنوا به انقلبوا على هذا الخط فأهملوه،, وكتبوا بـ " الخط العربي " وقد طوّر الإيرانيون هذا الخط ،,
فـ اقتبسوا له من جماليات خط النسخ ما جعله سلس القياد,، جميل المنظر،
لم يسبقهم إلى رسم حروفه أحد ..
ونتيجة لانهماك الإيرانيين في فن " الخط الفارسي " الذي احتضنوه واختصوا به
فقد مرّ بأطوار مختلفة .. ازداد تجذرًا وأصالة ،,
واخترعوا منه خطوطًا أخرى مأخوذة عنه
أو هي إن صح التعبير امتداد له .. ومن تلك الخطوط ..


♥ خط الشكستة : اخترعوه من خطي التعليق والديواني ..
وفي هذا الخط شيء من صعوبة القراءة،,
فبقي بسبب ذلك محصورًا في إيران ,،
ولم يكتب به أحد من خطاطي العرب أو ينتشر بينهم ..

♥ الخط الفارسي المتناظر: كتبوا به الآيات والأشعار والحكم المتناظرة في الكتابة ,،
بحيث ينطبق آخر حرف في الكلمة الأولى مع آخر حرف في الكلمة الأخيرة ,,
وكأنهم يطوون الصفحة من الوسط ويطبعونها على يسارها..
ويسمى " خط المرآة الفارسي " ..

♥ الخط الفارسي المختزل : كتب به الخطاطون الإيرانيون اللوحات التي تتشابه حروف كلماتها
بحيث يقرأ الحرف الواحد بأكثر من كلمة،,
ويقوم بأكثر من دوره في كتابة الحروف الأخرى ويكتب عوضًا عنها ,,
وفي هذا الخط صعوبة كبيرة للخطاط والقارئ على السواء ..




♥ الخط الكــوفي ..!




هو خط عربي قديم، نشأ في بدايات ظهور الإسلام في مدينة الكوفة بالعراق، ,
ويعتقد أنه بدئ في استعماله قبل نحو 100 عام قبل إنشاء الكوفة.. أي نشأ في الحيرة التي كانت قرب الكوفة
"والكوفة أنشئت عام 18هـ بأمر من عمر بن الخطاب" ..
وقد استخدم في الكتابة,، وفي كتابة المصحف بشكل خاص..
وجميع المصاحف التي نُسخت قبل القرن الرابع الهجري كتبت بالكوفي ,،
الذي أجاد فيه خطاطو الكوفة,، ثم انتشر في العراق كله..
كما استُخدم في النقش على جدران المساجد والقصور وغيرها من خوالد فن العمارة الإسلامية..
يقوم هذا الخط المصحفي على إمالة في الألِفات واللامات نحو اليمين قليلا،,
وهو خط غير منقط .. والجدير بالذكر أن أجمل ما كُتب بهذا الخطّ في صدر الإسلام
هو كتابة الإمام " علي بن أبي طالب " ..


مميزاتــــه ..!

يتميز الخط الكوفي بتوفيره الحروف الأكثر قابلية للرسم والزخرفة..
ولقد قام العديد من الكليات الفنية في البلاد العربية..
بداخله ضمن مواد الدراسة ,، إذ لا يحتاج تعلمه إلى المرونة اليدوية التي تحتاجها الخطوط الأخرى كالثلث والنسخ والفارسي والديواني ..
وبلغ هذا الخط شأواً بعيداً في الرقي في العصر العباسي،,
ونال من اهتمام في كل بلد دخله الإسلام ما لم ينله خط آخر,،
كما تفرعت منه فروع كثيرة منها: البسيط والمورق والمزهر والمضفور والمربع..
البغدادي والشامي والمغربي والأندلسي ..
ويشمل الخط الكوفي أكثر من 30 نوعا، منها:
" الكوفي المائل ..الكوفي المزهّر .. الكوفي المعقّد ..
الكوفي المورّق .. الكوفي المنحصر ..الكوفي المعشّق ..
الكوفي المضفّر ..الكوفي الموشّح .. الكوفي المشجّر .. الكوفي المحرّر .. "



♥ خط الرقعه ..




هو خط عربي سهل يتميز بالسرعة في كتابته ..
يجمع في حروفه بين القوة والجمال في آن واحد..
لا يهتم بتشكيله إلا في الحدود الضيقة باستثناء الآيات القرآنية..
وهو من الخطوط المعتادة التي تكتب في معظم الدول العربية..
وجميع حروفه مطموسة عدا الفاء والقاف الوسطية.. تكتب جميع حروف الرقعة فوق السطر
ما عدا الهاء الوسطية والجيم والحاء والخاء والعين والغين المنفصلات
وميم آخر الكلمة أو الميم المنفصلة ..

كانت تسمية " خط الرقعة " في بادئ الأمر تطلق على خط ظهر في بلاد المشرق الإسلامي
"العالم الإسلامي باستثناء المغرب العربي والأندلس"
وهو شبيه بـ " الخط الكوفي " إلا أنه ليس متطوراً عنه ..
ولكن دقة الخطاطين الكوفيين ومقاييسهم التي استعملوها للحروف والنقط والتلوين ..
أعاقت الكتاب عن إخراج هذا الخط الرقعة بصورة خطية هندسية دقيقة ,،
وصاحب الفضل في تجويد هذا الخط هو " ابن مقلة الأندلسي " في القرن الرابع الهجري،,
ثم جاء بعده " ابن البواب " فـ ثبت قواعده وأصله..




♥خط النسخ ..




" خط النسخ " أو " الخط النسخي " وقد سمي بعدة تسميات : البديع، المقور و المدور " ..
النسخ من الخطوط العربية الجميلة و هو يجمع بين " الرصانة و البساطة " و مثلما يدل عليه اسمه
فقد كان يستخدمه النساخون في نسخ الكتب .

يعود الفضل إلى " ابن مقلة " في إبداع ووضع أسس هذا الخط وهو بذلك
يعود إلى أوائل القرن الرابع الهجري/أواخر القرن التاسع ..
وقد ساهم فيه بعد " ابن مقلة " العديد من الخطاطين الأتراك والعرب وصولا إلى الفترة المعاصرة..




♥ الخط الديواني ..





هو خط التمايل والتراقص والتناغم .. لأنه أكثر الأنواع طواعية للتركيب..
بسبب المرونة الشديدة في حروفه،, وشدة استدارتها هو الخط الرسمي ..
الذي كان يستخدمه " كتاب الدواوين " ..

♥ الخط جلي الديواني ..





من الخطوط التي تمتاز بجمالها وهو" خط ديواني زخرفي " ..
له قواعد وأشكال للحروف الخاصة به،, كما أن أرضية اللوحة “الفراغات” تملأ بنقط صغيرة..



♥ خط الإجازه ..





هو خط مزيج بين خطي " الثلث والنسخ " ,، فغالبًا ما يبدأ بـ النسخ وينتهي بـ الثلث ,,
وحروفه تمتاز بالمرونة التامة والحليات الشعرية ,, وكتابته تلزم التداخل المتعانق بين نهاية الكلمة وبداية التي تليها ..
وسمي بهذا الاسم .. لأنه كان يستخدم في كتابة الإجازات الخطية ..
والإجازة ,, هي بـ معنى شهادة مثل الشهادات الدراسية ,,














||~|| الأعاجمـ واللغة العربية ||~||



(وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أَعْجَمِيّاً لَقَالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ
قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدىً وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ
وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمىً أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ) (فصلت:44)
(وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ(192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ
(193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ(194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ(195)
وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ(196) أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرائيلَ(197) (سورة الشعراء)

القرآن الكريم

هو كلام الله المنزل على النبي صلى الله عليه وسلم المعجز بلفظه المتعبد بتلاوته
المنقول إلينا بالتواتر المحفوظ في الصدور و المكتوب في المصاحف..
وهو أول أسباب حفظ اللغة العربية من الاندثار حيث هي لغة عبادة المسلمين في مشارق الأرض و مغاربها ..
بالرغم من أن البعض منهم لا يفهم كلمة واحدة من اللغة العربية و صعوبة النطق بها بالنسبة إليهم ..
و هي لغة بها جميع المعاني لأي لغة أخرى عكس بعض اللغات
حيث يأخذون الكلمة الأصلية و يقولون بها ,, وهي من أجمل اللغات لما فيها من بديع المعاني ,,
والبلاغة الرائعة من جناس و طباق و مترادفات و تشبيهات بل بكلمة واحدة منه يمكنك إعطاء معاني عدة
وذلك واضح في أحاديث الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام بدليل عن أبو يعلى الموصلي
من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( إنى أوتيت جوامع الكلم وخواتمه واختصر لي الكلام اختصارًا )‏.
.فكل هذا فضل من الله لهذه اللغة التي تحتوي معاني جمة بكلمة واحدة
بل ويكفي أن الإمام البخاري لم يكن عربيا و كيف تعلمه و فهمه
و جرى منه مجرى الدم في الوريد وأخرج لنا أصح كتبه بعد القرآن الكريم و هو صحيح البخاري ..
بل أن العالم الخوارزمي وهو فارسي الأصل يقول:
( والله لأن أهجى بالعربية خير لي من أن أمدح بالفارسية)
و الإمام مسلم وابن ماجه أي منهم لم يكن عربيا بل أن العربية تغلغل فيهم و ألفوا كتبهم بلغة يعشقونها لا بلغة ولد بها
وهي لغة أهله و مجتمعه . ولقد هوجمت اللغة العربية في كثير من الأحيان بل و منع أهلها من التحدث بها
و منع المدارس من تعليمها أيام الاستعمار في كل من دول المغرب العربي , و المسلمين الأتراك
بل أن البعض كان يخشى على حياته لو نطق بكلمة عربية ,,
بل أن البعض وصفوه أنه عاجز أن يسمي بعض الآلات الحديثة ،
و لقد قال (حافظ إبراهيم ) على لسان اللغة العربية :

وسعت كتاب الله لفظا وغاية
وما ضقت عن آي به وعظات

فكيف أضيق اليوم عن وصف آلة
وتنسيق أسماء لمخترعات

أنا البحر في أحشائه الدر كامن
فهل سألوا الغواص عن صدفاتي

فيا ويحكم أبلى وتبلى محاسني
ومنكم وإن عز الدواء أساتي

فلا تكلوني للزمان فإنني
أخاف عليكم أن تحين وفاتي

أرى لرجال الغرب عزا ومنعة
وكم عز أقوام بعز لغات

أتوا أهلها بالمعجزات تفننا
فيا ليتكم تأتون بالكلمات














:Neutral| اللغة العربية هي اللغة الأم ||::



على الرغم من العداء للغة العربية و العمل على وأدها و دعوى الناس
أنها لغة لا تتماشى مع التقدم والحضــارة التي
يزعمون
فهذه اللغة تغلغلت في لغات عدة منها الفارسية و الأردية و التركية و الإنجليزية فهناك بعض الكلمات متشابهة :

بخت ─◄( كلمة فارسيه تعني الحظ)
بس ─◄ (كلمة فارسيه يعني أسكت)
بشت ─◄ ( كلمة فارسيه العباءة أي (المشلح) بالعامية )
تاوه ─◄ ( كلمة تركية أي المقلاة أو الصاج )
طرمبة ─◄ ( كلمة إيطالية تعني مضخة المياه)
واير ─◄ ( كلمة إنجليزية تعني سلك معدني)
الجبرا ─◄( بالأنجليزية أي علم الجبر)
الخمياء ─◄ ( بالإنجليزية أي الكيمياء)
حقيقت ─◄( بالأوردو أي الحقيقة )
مزلت ─◄ ( بالأوردو أي المذلة )
آسمان ─◄( بالأوردو أي السماء)
زلطة ─◄ (كلمة إيطالية أي هي السلطة المعروفة)

و هناك العديد والعديد من الكلمات المتشابهة للغة العربية ذكرت البعض منها على سبيل التمثيل لا للحصر ،
وكذلك الأوردو والفارسية لاتزال تكتب بالحروف العربية على زيادة بضعة أحرف فقط,
وفي باكستان يوجد الجامعة التي تهتم باللغة العربية و النحو والصرف ويتخرج منها المئات سنويا ً
وهنا أحب أضع لفتة فإن بعض الاشخاص على الرغم من صعوبة العربية عليهم وهم لا يعرفون حروفها
من ألفها إلى يائها إلا أنهم انضموا إلى مراكز تحفيظ القرآن الكريم يحالون تلاوته و فهم معانيه
بل هو شاق عليهم نطق كل من الحاء والقاف والعين و الضاد
و على الرغم من ذلك و كل هذه المشقة لا يكلون و لا يملون و فوق هذا هم بلغوا من أعمارهم عتيا تجاوزوا السبعين و الستين
ولكن لسان الواحد منهم يقول أحب اللغة العربية لأنه كلام الله المنزل ولغة العرب الذين أحبهم حبا جما
ولن يفرقنا عما نتعلمه إلا الموت أو نحيا و نحن نتعلم هذه الدرر القيمة
بل أننا نتسائل ما الذي يدفعهم على الرغم أنه من السهل عليهم تعلم لغة أخرى غيرها ؟؟!!
فلسان حالهم يقول أن كل لغة أخرى سهلة نعم ولكنك تشعر أن اللسان ي
تلوى بطريقة عجيبة أمام اللغة العربية فأنت تشعر أنه يصحح وضع لسانك
فتشعر أن الكلمات تخرج من مخارج صحيحة أساسية و هو محق فنحن لدينا التجويد الذي يصحح مخارجنا و يبين لنا مخرج كل حرف
و من أين يخرج و كيف يخرج فنحن على حد علمنا لم نجد لأي لغة أخرى منهج لمخارج الحروف كما هي للغة العربية !
لقد حارب فكر المحاربين للغة العربية زمنا طويلا كيف ينسى ؟ كيف يهدم ؟ كيف يبقى بعيدا عن العالمية ؟







ارجو ان اكون قد وفقت بموضوعي ..مع خالص شكري لكم

haya

المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 02/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لـغــــة الضـــآد وروعــة خطــوطهــآ ~

مُساهمة  arkaiak في الأحد فبراير 28, 2010 7:13 am

أنت دائما موفقة إنشاء الله
avatar
arkaiak

المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 01/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى